وجهة نظر ــ أين المؤسسات …

Sharing is caring!

نورس اوروبا :

 

حمادي البدوي

ماكاين حتى شي “مؤسسة دستورية” اللي تشتغل بالصح وفق ما ينص عليه الدستور.
وزارة الداخلية و ولاتها و عمالها عوضوا الحكومة و وزرائها، و عوضوا رؤساء الجهات و الجماعات الحضرية… و اليوم حتى قضية لها علاقة بالمنافسة في مجال المحروقات أسندت للجنة ملكية للبث فيها.
ما كاين لا مجلس منافسة، و لا لجان برلمانية، و لا لجان تقصي، و لا لجان افتحاص، و لا عبو الريح.
كاين غير حزب الملك و هذا ما كان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WhatsApp chat